بحث عن البرمائيات مختصر

مقدمة بحث عن البرمائيات

البرمائيات هي إحدى المجموعات الخمسة الاساسية من الفقاريات ، حيث انها تتميز عن غيرها من الحيوانات في أنها لديها القدرة على العيش والتكيف في البيئة المائية و علي اليابس ايضا ، وهي ايضا متميز بان جلدها يكون خاليا من الحراشف ، حيث انها تتكاثر في الماء و هي تتكاثر أيضا على اليابس الرطبة ، و لعل من أهم فئات البرمائيات هي الضفادع ، والعلاجيم ، و السماد ، و السماد ، و السيسيليان ، و هي تطلق على البرمائيات عديمة الأرجل حيث انه يبلغ عددها مجتمعة معا ما يقرب من 7400 نوعا مختلف و هي تعيش في المناطق المختلفة من العالم ، حيث انها تسكن كل في كل القارات القطبيه او الجنوبية ، حيث أن معظم أنواع البرمائيات إنما هي تنتمي إلى مجموعة الضفادع والعلاجيم ، حيث انه يعتبر نوعا من كلا ثلاثة من جميع أنواع البرمائيات في العالم مهددة بحدوث الانقراض .

ان البرمائيات إنما هي تسكن في العديد من أنواع البيئات الرطبة في العالم ، حيث انها تفضل دائما أن تكون موجودة بالقرب من وسط للماء العذب ، حيث أنه عادة ما يكثر تواجدها حول المستنقعات و البحيرات و كذلك الجداول والأنهار ، وهي أيضا توجد في بعض الأقاليم الاستوائية حيث أن البرمائيات مثل الضفادع يستطيع العيش في الغابات ، حيث أن يلتزم الأشجار ولا يغادرها ابدا ، وهي تستفيد من الارض الرطبة أو أي تجمعات لقوات الامطار حتى تضع فيها البويضات و تعمل على  رعايتها ، حيث أن البرمائيات إنما هي تمر خلال دور حياتها بالعديد و العديد من التحولات الشكلية ، حيث انه يحدث تغير في هيئتها خلال عدة مراحل وذلك منذ بداية تفقسها و وصولا إلى مرحلة البلوغ .
*اقرا ايضا بحث كامل عن الامومه والحمل

أنواع البرمائيات

  1. السلمندرات

هي احد انواع الحيوانات البرمائية المذنبة ، وهو يعد مصطلح يطلق علي اكثر من 550 نوعا من تلك الكائنات ، حيث ان هذا النوع إنما هو يعيش في اليابسة و الماء ، و هو يصل طوله إلى عدة سنتيمترات أي ما يقرب من متر ونصف ، حيث ان السلمندرات إنما هي تمتلك ذيلا طويلا و جسدا نحيل ، و تتكاثر السلمندرات من خلال وضع أنثى السلمندر البويضه في الماء و هي تضع ما يقرب من 500 بيضه ، حيث انه يقوم الذكر بتخصيب بها و حمايتها لفترة قد تصل الى 6 اسابيع و حتي تصل الي مرحلة التفقيس ، و هي تسكن في جميع قارات العالم ماعدا قارة استراليا .
بحث احياء ثاني ثانوي عن البرمائيات

  1. السيسيليان

هي عبارة عن حيوانات برمائية ولكنها لا تمتلك الأرجل ، وهي تشبه الديدان الأرضية ، حيث انه يوجد من تلك الحيوانات مايقرب من 150 نوعا حول العالم ، حيث أن بعضها يعيش في الاودية او تحت الصخور و البعض الاخر يعيش في المناطق المائية الرطبة .

  1. الضفادع والعلاجيم

هي عبارة عن حيوانات تكون رباعية الأرجل ، حيث أن الضفادع إنما هي تقضي معظم فترات حياتها في الماء أو المناطق الرطبة حول الماء ، و تكون ارجلها الخلفية اطول من ارجلها الامامية و هذا حتي تساعدها في عملية القفز من مكان الى مكان اخر ، اما العلاجيم فهي تعتبر كائنات حية  تستطيع ان تقضي مدة حياتها في اليابسة ، حيث أن أرجلها تكون اقصر من الضفادع ، وهي غالبا ما تستعمل عملية المشي وليس القفز مثل الضفادع .

الضفدع يستطيع أن يظل وقتا أطول مما يستطيع أن يقضيه العلجوم في الماء .

الضفدع يمتلك قوائم طويلة حتى تساعده في القفز بينما يستخدم العلجوم الزحف من أجل التنقل .

الضفدع يتميز بنعومة جلده بينما يكون جلد العلجوم خشنا و متكتلا .

أن جلد الضفدع يكون أكثر رطوبة من جلد العلجوم حيث أن جلد العلجوم يكون جافا .
*اقرا ايضا تعبير عن القمر

خصائص البرمائيات

الخصائص الجسدية

أن البرمائيات عادة ما تتكون من اربعة ارجل حتي تستطيع السير على اليابسة او حتي تعمل علي دفع جسده في الماء ، و هناك البعض منها مثل السمندل له ذيل ايضا ، و البرمائيات تمتلك جلد رطب حتي يساعدها علي امتصاص الاكسجين الذي يكون ذائبا في الماء للتنفس أثناء سباحتها او اثناء غوصها في البرك او الانهار ، حيث ان جلدها يساعدها علي الاحتفاظ بالماء عند الخروج من المسطحات المائية ، حيث أن تلك الحيوانات إنما هي تحتاج إلى إبقاء جلدك رطب طوال الوقت ، و من اجل ذلك ف انها دائما ما تبقى في أماكن بالقرب من الماء على قدر الامكان ، حتي بعد نضوجها أو حدوث نمو كامل لها ، حيث انها كثيرا ما يكون جلد البرمائيات ساما ، حيث انه يتكون بها غدد يكون لها القدرة على إنتاج مواد كيميائية تكون كريهه الرائحه او لها تأثير سمي ، و من الممكن أن يكون لها الوان زاهية و هي تعتبر علامة تحذير للأعداء .

أن البرمائيات تعتبر أصغر حجما من جميع الفقاريات الأخرى ، مثل الطيور ، و الاسماك و غيرها ، حيث انه في اغلب الأحوال لا يتعدى طول الحيوان البرمائي 15 سنتيمترا ، ولا يزيد وزنه عن 60 جراما ، وأن أصغر الضفادع حجما لا يزيد حجمه عن حجم عقلة الإصبع ، و لكن ايضا توجد بعض البرمائيات تكون ذات حجم كبير ، مثل السلمندر الياباني العملاق ، و هو كائن يسكن في أنهار المياه العذبة في اليابان ، حيث ان طوله يصل إلى ما يقرب من متر ونصف .
بحث احياء عن البرمائيات

الخواص الأحيائية و السلوكية

أن البرمائيات تعتبر من ذوات الدم البارد ، حيث ان هذا يعني أن درجة حرارة أجسامها تتغير مع تغير درجات حرارة البيئة المحيطة بها ، حيث أن درجة حرارتها تحاكي درجات حرارة جسمها مع درجة حرارة الوسط المحيط بها ، حيث ان هذا ينبع من افتقار البرمائيات الي القدرة علي تدفئة او تبريد اجسامها الداخلية ، و لذلك فانه عندما تريد تبريد اجسامها فإنها تضطر الى البحث عن أشعة الشمس من أجل تدفئة نفسها ، و بالتالي تصبح نشطة ، ولكن إذا ارتفعت درجة حرارتها أكثر من المطلوب فإنه يجب علي ان تبحث عن ملجأ من أجل الاختباء فيه .

حيث أن البرمائيات هي حيوانات لاحمة ، حيث أنها تتغذى على الحشرات ، وغيرها الكثير من اللافقاريات الصغيرة ، و من خلال هذا ف ان البرمائيات تعتبر ذات اهمية شديد في عملية الحفاظ على توازن الانظمة البيئية للكوكب ، وهي تمثل أيضا فائدة عظيمة للإنسان ، حيث أنها تساعد في التخلص على الكثير من الآفات الزراعية والكائنات الضارة بالمحاصيل ، حيث أن البرمائيات كبيرة الحجم تستطيع افتراس حيوانات كبيرة بعض الشيء مثل الثعابين والطيور والقوارض ، و من الممكن ان ان تلتهم البرمائيات البرمائيات الأخرى من نفس نوعها ، حيث ان الكثير من البرمائيات تستفيد من لسانها الطويل من اجل الامساك بالفريسة ، و جذبها إليها ، حيث انه في المقابل فإن البرمائيات لها الكثير من الأعداء ، حيث أن الثعابين والطيور والكثير من الثدييات لها قدره على التهام البرمائيات ، حيث انها تعتمد على خاصية التمويه من أجل الاختباء منها .
بحث كامل عن البرمائيات

البيئة التي تعيش فيها

أن البيئات التي تسكن فيها البرمائيات تتفاوت حيث أنها تفضل الاماكن الرطبة و بالتالي فإنها تسعى للتواجد في الأماكن الرطبة ، و لذلك فإنها دائما ما توجد حلو المسطحات المائية مثل البرك ، و البحيرات ، و الأنهار ، ولكن هناك بعض البرمائيات التي تستطيع أن تعيش في الغابات الاستوائية ، حيث انها تعتبر الرطوبة الآتية من الأمطار مصدرا لها من أجل الاختباء و من أجل التبويض ، وبالاضافه الي ذلك فانه بعض البرمائيات إنما هو توجد وسط بيئات قاحلة وجافة ، حيث انها تقوم بالاختبار تحت الأرض طوال فصل الصيف في الأرض ، وعندما يأتي موسم المطر و تتكون البرك و المستنقعات فإن البرمائيات  تتجمع حولها بسرعة شديدة من أجل التزاوج و التبويض ، و تحدث عملية نمو اليرقات بسرعة و ذلك قبل حدوث جفاف المستنقعات و عودة البيئة مره اخري الي حالتها .
بحث قصير عن البرمائيات

دورة الحياة

هي إحدى المجموعات الخمسة الاساسية من الفقاريات ، حيث انها تتميز عن غيرها من الحيوانات في أنها لديها القدرة على العيش والتكيف في البيئة المائية و علي اليابس ايضا ، وهي ايضا متميز بان جلدها يكون خاليا من الحراشف ، حيث انها تتكاثر في الماء و هي تتكاثر أيضا على اليابس الرطبة ، و لعل من أهم فئات البرمائيات هي الضفادع ، والعلاجيم ، و السماد ، و السماد ، و السيسيليان ، و هي تطلق على البرمائيات عديمة الأرجل حيث انه يبلغ عددها مجتمعة معا ما يقر من 7400 نوعا مختلف وهي تعيش في المناطق المختلفة من العالم ، حيث انها تسكن كل في كل القارات القطبيه او الجنوبية ، حيث أن معظم أنواع البرمائيات إنما هي تنتمي إلى مجموعة الضفادع والعلاجيم ، حيث انه يعتبر نوعا من كلا ثلاثة من جميع أنواع البرمائيات في العالم مهددة بحدوث الانقراض .

أن البرمائيات إنما هي تسكن في العديد من أنواع البيئات الرطبة في العالم ، حيث انها تفضل دائما أن تكون موجودة بالقرب من وسط للماء العذب ، حيث أنه عادة ما يكثر تواجدها حول المستنقعات و البحيرات و كذلك الجداول والأنهار ، وهي أيضا توجد في بعض الأقاليم الاستوائية حيث أن البرمائيات مثل الضفادع يستطيع العيش في الغابات ، حيث أن يلتزم الأشجار ولا يغادرها ابدا ، وهي تستفيد من الارض الرطبة أو أي تجمعات لقوات الامطار حتى تضع فيها البويضات و تعمل على  رعايتها ، حيث أن البرمائيات إنما هي تمر خلال دور حياتها بالعديد و العديد من التحولات الشكلية ، حيث انه يحدث تغير في هيئتها خلال عدة مراحل وذلك منذ بداية تفقسها و وصولا إلى مرحلة البلوغ .

5 1 vote
Article Rating
نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments