اجمل موضوع تعبير عن الجار بالعناصر

مقدمة موضوع تعبير عن الجار

موضوع تعبير عن الجار للصف السادس الابتدائى  و موضوع تعبير عن اكرام الجار وواجبنا نحوه الجار من أهم الأشياء التي يهتم بها الإنسان حيث أن الجار هو من يحتك به الإنسان بشكل يومي ، و بما أن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه كما قال علماء الاجتماع أي أنه لا يستطيع أن يعيش منفردا و منعزلا بعيدا عن باقي البشر ، و تطلب حياته التواصل مع الآخرين بشكل جيد حتى تستمر الحياة ، و ذلك لأن الحياة قائمة على التفاعل و تبادل المصالح حيث يقوم الناس بخدمة بعضهم البعض و تبادل المصالح و الاهتمامات ، و من هنا تأتي أهمية الجار و الشيء يكون أقرب ما يكون للإنسان في داره.

و الجار يكون ملاصق لك في الدار و قريبا منك يساعدك في أي أمر تريده ، و يحاول تقديم المساعدة لك إذا احتجتها في أمر من أمورك ، كما أن الجار هو من يقوم بمشاركتك في أوقات الحزن و الوقوف إلى جوارك في الاوقات الصعبة و يقوم كذلك بمشاركتك أوقات الفرح و المناسبات السعيدة التي لا تكتمل إلا بمشاركة الاخرين ، و من هنا تأتي أهمية الجار الكبيرة و التي يجب أن نهتم به ويشاركه في أفراحه و أحزانه .

أهمية الجار

و تكمن أهمية الجار في العديد من الاشياء التي تتجلى فيها هذه الأهمية،حيث أنه لا يستطيع أنسان أن يقضي حياته دون مشاركة الآخرين و التفاعل معهم ، فإذا عاش الإنسان في عزلة بعيدا عن المحيطين به و بعيدا عن جيرانه فهو يخسر أشياء كثيرة و يحرم نفسه من العديد من الأوقات السعيدة التي كان سيحظى  بها من خلال وجوده مع الآخرين ، و وجود الجار يجعل الانسان يعيش في اطمئنان و يظهر هذا في حالة الانس التي يعيش فيها الانسان لأنه يعلم بوجود شخص ما قريب منه سيسأل عنه و سوف يهتم بأموره و يساعده في أي وقت.

و هذا بخلاف إذا عاش الانسان في مكان معزول بعيدا عن باقي البشر و لا يوجد له جيران يشاركهم حياته و يتفاعل معه بشكل دائم فإن هذا الإنسان يشعر بالوحدة و يشعر بعدم الارتياح أو الطمأنينة لأنه لا يجد الصحبة أو الانس الذي يكون متوفر في وجود الجار ، كما أن الجار يجعل الانسان يشعر أن له قيمة و أنه مرغوب فيه حيث هناك من يهتم لأمره و يسأل عنه بشكل دائم .
*اقرا ايضا بحث عن اهمية التعاون والعمل الجماعى واثر التواصل الناجح على الفرد والمجتمع

دورنا تجاه الجار

و لنا دور تجاه جارنا كذلك ، لأن المعاملة تقوم على المشاركة من الطرفين لا من طرف واحد ، و لهذا يجب أن نتبادل مع جارنا الافعال الطيبة حيث نقوم بالسؤال عنه بشكل دائم ، و أن نزوره إذا كان مريضا ، و أن نسانده و نقف بجواره إذا كان يمر بأوقات صعبة ، وأن تشاركه في أحزانه و في أفراحه أيضا ، بحيث لا نجعله يشعر أنه وحيدا في هذه الحياة و أننا نهتم لأمره ،

أيضا يجب علينا أن نحافظ على مشاعر هذا الجار و ألا نتسبب في إزعاجه بأي شكل من الأشكال ، كما أنه يجب علينا احترام خصوصيته ولا نتدخل في اموره الخاصة و الشخصية التي لا يحب أن نتدخل فيها فهذا من حقه ، و علينا أيضا احترام ملكيته الخاصة بحيث لا نقوم بالتعدي على أي شيء من أملاكه الخاصة وألا نعرضها لأي شكل من أشكال التلف أو التدمير ، و من أهم حقوق الحار علينا هى حسن المعاملة و عدم الاساءة له بقصد أو بغير قصد .
تعبير عن الجار قبل الدار

رأي المجتمع في الجار

و مجتمعنا من أكثر المجتمعات القائمة على المشاركة والتفاعل مع الآخرين ، و من أهم الأشخاص الذين نتفاعل معهم في مجتمعنا هم الجيران لأنهم الأقرب لنا ، و يحمل المجتمع في وجدانه كل الاحترام للجار حيث تنشأ علاقة بينهم تكون قائمة على الود و الاحترام و تبادل المشاعر الراقية و المشاركة في كل المناسبات سواء كانت سعيدة أو حزينة حيث تشاركه في الأفراح و الأحزان .

و يعمل مجتمعنا على الاهتمام بالجار بشكل كبير و قيل في الأمثال ” اختار الجار قبل الدار ” وهذا المثل يوضح لنا أهمية الجار في نظر المجتمع حيث يحمل الإنسان أهمية اختيار الشخص الذي سيكون جاره و يعيش قريبا منه قبل حتى أن يختار داره التي سوف يعيش فيها و يقضي حياته فيه ، و ينظر المجتمع للشخص الذي لا يراعي حقوق جيرانه نظرة سيئة فهو شخص غير مسؤول لا يمتلك أدنى قدر من الآداب العامة لاحترام حقوق الآخرين .

حقوق الجار في الدول المتقدمة

و من أهم أشكال الرقي و التحضر في المجتمعات الراقية و الدول المتقدمة هو احترام حقوق الجار ، حيث تسن الدول المتقدمة العديد من القوانين التي تنظم المعايشة بين الناس و بعضها حتى لا يعتدي أحد على حقوق الآخرين ، و هناك تنتهي حرية الفرد عند حرية الآخرين ، و من هنا تأتي أهمية احترام حقوق الجار حيث لا يسمح في هذه الدول بالاعتداء على حقوق الجار بأي شكل ممكن .

حيث يحمي القانون الملكية الخاصة للجار بحيث لا يسمح لأي شخص بالاعتداء على الملكية الخاصة بشخص آخر ، كما أن القانون يمنع الافعال التي تؤدي إلى انزعاج الجيران مثل الاصوات العالية و الصاخبة التي تؤذي الاخرين و تزعجهم ، و هذا شكل من أشكال الاحسان الى الجار و يجب أن نلتزم بها جميعا حيث لا أن نقوم بأفعال تزعج الآخرين و تؤثر بالسلب على راحتهم.
تعبير عن حقوق الجار للصف السادس

واجب الأسرة تجاه الجار

و للأسرة واجب كبير تجاه الجار ، حيث يجب توضيح و تعريف حقوق الجار للأطفال داخل الأسرة حتى يقوموا باحترام حقوق الجيران ولا يقوموا انتهاكها أو ارتكاب أية أفعال تتسبب في إزعاج الجيران أو تسبب التلف لممتلكاتهم ، و لذلك على الوالدين لعب دور المعلم في هذه الحالة حتى يكون الأطفال على دراية بحقوق الآخرين عليهم و خاصة الجيران و عليهم أن يتعلموا كيفية احترام حقوق الآخرين و عدم التسبب في أي أذى أو إزعاج لهم ، و على الوالدين توعيتهم لهذه القضية و تعليمهم حدود الحرية و متى تنتهي حريتهم و الفرق بين الحرية و بين الغوغائية ،

ولا يعني ذلك أن نقوم بتقييد حرية الأطفال و منعهم من ممارسة ألعابهم و القيام بالأنشطة المختلفة فهم في النهاية أطفال و يرغبون في اللعب و غيرها من الأمور التي يقوم بها الأطفال و لكن علينا أن نجعلهم يقومون بكل هذه الأشياء في الأماكن المخصصة للعب و في الأوقات المناسبة لذلك أيضا ، و أفضل طريقة نعلم بها الأطفال السلوك الجيد تجاه الجيران و احترام حقوقه هى الطريقة العملية حيث يجب على الطفل أن يرى الوالدين و هم يتعاملون مع جيرانهم باحترام و ود متبادل و يجب أن يراهم و هم يحرصون على احترام حقوق جيرانهم و احترام ممتلكاتهم كذلك .

كيفية نشر الوعي بحقوق الجيران

و لكي نقوم بعملية نشر الوعي وتعريف العامة بحقوق الجيران حتى يحفظ كل فرد حقوق جاره يجب أن نقوم بذلك من خلال عدة وسائل ، فيجب أن تبدأ عملية التوعية من داخل الأسرة نفسها و من خلال الوالدين ، أيضا يجب أن يكون هناك استغلال للمدارس في هذه القضية و منح التلاميذ المعرفة الكافية بحقوق الجيران و توعيتهم بشكل كبير و دعوتهم إلى احترامها ،

و أيضا يجب أن يكون لدور العبادة دور في هذه العملية و خاصة المساجد لأن الإسلام اهتم اهتماما بالغا بحقوق الآخرين و خاصة الجار حتى أن الرسول صلى الله عليه و سلم قال ” ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه ” وهذا يدل على أهمية احترام حقوق الجار في الإسلام حتى أنه يقترب من منزلة الأقارب الذين يشتركون في الميراث و جاء الإسلام ليقضي على العادات السيئة و كان من أسوأ العادات في الجاهلية أنهم يسيئون الجوار و جاء الإسلام و نهى عن ذلك و من هذا المنطلق يجب أن يكون للمساجد دور في تعريف الناس بحقوق الجار و كيف يحسن الإنسان جواره و كيف أن هذا شكل من أشكال الإحسان .
موضوع تعبير عن الجار وواجبنا نحوه

 خاتمة عن حقوق الجار

الجار من أقرب الناس إلى الإنسان ، و في اغلب الأحوال أقرب إليه حتى من أهله ، و الجار هو كل من يكون بجوارك سواء كان في المسكن أو في العمل ، و نظرا لمدى قربه من الإنسان فإن الاحتكاك معه و التعامل به أمر مفروغ منه و ذلك لأن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه يميل إلى الحياة الاجتماعية و تكوين العلاقات المختلفة و يكره حياة العزلة ، و كل منا لا يحب أن يعتدي احد على حريته أو على ملكيته الخاصة ا وان يقوم أحد بإزعاجه و لذلك يجب أن نعامل الآخرين بالمثل و ألا نعتدي على ملكياتهم أو نتسبب في إزعاجهم بشكل أو بآخر ،

كما أن كل منا لا يجب أن يعيش وحيدا منقطعا و ان يكون هناك من يشاركه أفراحه و من يكون بجانبه في الأوقات الصعبة و يواسيه في الأحزان و كل هذا من حقوق الجار على جاره و لذلك علينا احترام حقوق جيراننا و توعية أبنائنا بذلك .

نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن