موضوع تعبير عن مصطفى كامل بالعناصر 2020

مقدمة تعبير عن مصطفى كامل

موضوع تعبير عن الزعيم مصطفى كامل  وبحث عن مصطفى كامل باعث الحركة الوطنية المتأمل في تاريخ مصر يجد أن تاريخ الوطن مملوء بالكثير من الشخصيات العظيمة و التي تعد علامة من علامات التاريخ و شاهد من شواهد الوطن ، و من أهم الشخصيات البارزة والشهيرة في تاريخ مصر الحديث هو الزعيم مصطفى كامل ، و الذي يعد واحد من أهم الشخصيات في تاريخ مصر الحديث و من أشهرها على الإطلاق ، وكانت شخصية الزعيم مصطفى كامل تتشكل و تتكون على مر العديد من الأعوام التي تلقى فيها تعليمه و قضاها في عائلة متوسطة حيث كان ملامسا لأوضاع و أحوال الشعب المصري و يعلم أوجاعه و ما يشعر به الشارع المصري .

و آمن الزعيم مصطفى كامل بقضية النضال من أجل الوطن حيث كرس جهوده على مر السنوات من أجل قضايا الوطن مستغلا أنه كان يجيد عدة لغات أجنبية مما جعله يستطيع نشر القضية المصرية في الخارج كما أن قدرته على الخطابة و بلاغته الشديدة جعلته أفضل متحدث بلسان الشعب المصري.

حيث عمل مصطفى كامل على المطالبة بالحرية و باستقلال مصر وذلك من خلال ما كان يكتبه و يلقيه من خطب في الجرائد و من خلال تأسيسه للأحزاب الوطنية التي كانت تعمل على تأليف الرأي الوطني المصري في صف واحد من أجل توحيد القوى المصرية من أجل دعم قضية الحرية والاستقلال .

حقيقة الزعيم مصطفى كامل

هو الزعيم المصري و الذي يعد من أشهر الشخصيات المصرية في تاريخها الحديث وهو رمز من رموز الوطنية و حب الوطن ، ولد الزعيم مصطفى كامل في عام 1874 و كان والده ضابطا بالجيش المصري و هذا الذي مكنه من المعرة بحب الوطن و معنى التضحية من أجله .

قام و هو في المرحلة الثانوية بإنشاء “الجماعة الأدبية” ليقوم بنشر الأفكار الوطنية بين زملاؤه و تعريف معنى الوطن لهم و توضيح أهم القضايا التي تتعلق بالوطن و تشغل باله ، و هنا يظهر نبوغه الذي كان واضحا في أولى مراحل حياته و مدى إدراكه لقضايا تفوق عقل و تفكير أقرانه من صغار السن و هذا يعلمنا مدى تعلقه بوطنه مصر ، و من أهم أعماله أنه قام بتأسيس الحزب الوطني المصري .
*اقرا ايضا موضوع تعبير عن المهن المفيدة لك وللمجتمع 

مصطفى كامل و نشأته

و أما عن نشأة الزعيم مصطفى كامل فقد نشأ في عائلة من الطبقة المتوسطة حيث أن والده كان يعمل ضابطا في الجيش ، و هذا الأمر الذي جعله ينشأ على حب الوطن و النضال و المقاومة و المطالبة بحقوق الوطن و الشعب ، تلقى الزعيم مصطفى كامل تعليما جيدا و ذلك نظرا لذكائه الواضح و الذي مكنه من الالتحاق بأعلى المدارس في ذلك التوقيت و هى المدرسة الخديوية.

أظهر تفوقا و حبا للخطابة و لذلك التحق فيما بعد بمدرسة الحقوق و كان يشارك في العديد من الجمعيات الوطنية كذلك  و مكنته البعثات الخارجية التي كانت موجودة آنذاك من الدراسة بمدرسة الحقوق الفرنسية و من ثم التحق بكلية الحقوق في تولوز بعد ذلك ، و من ثم تلقى التعليم الجيد و تعرف على العديد من الحقوق.

كما ان دراسته ساعدته في ازدياد نشاطه تجاه قضية وطنه مصر وذلك من خلال العديد من الصحف و التي ندد فيها بالاحتلال و طالب بالاستقلال كما انه مارس دورا هاما داخل و خارج مصر حيث انه لم يتكاسل عن النضال بغض النظر عن مكانه فلم يترك النضال و لم يتخلى عن قضية استقلال الوطن مهما ابتعد عن مصر ، حصل على شهرة واسعة في الأوساط الدولية و السياسية العالمية و كتبت عنه الصحف كما أنه كتب في العديد من الصحف العالمية و تعرف على العديد من الشخصيات الهامة مثل السيدة جولييت آدم .
اهم اعمال مصطفى كامل باشا

علاقة مصطفى كامل بالخديوي عباس حلمي الثاني

و من اجل القيام بدور قوي في دفع قضية مصر نحو المطالبة بالاستقلال و التخلص من الاحتلال و القيام بدور إيجابي في هذه القضية عمل الزعيم مصطفى كامل على تقوية علاقته برأس السلطة و القيادة في ذلك الوقت ، و كان يدير شؤون البلاد في ذلك الوقت الخديوي عباس حلمي الثاني و لذلك عمل الزعيم مصطفى كامل على تقوية علاقته بالخديوي عباس حلمي الثاني وذلك لمساندته في في القضية المصرية والوقوف بجواره في المناداة و المطالبة باستقلال مصر.

وكان الخديوي عباس حلمي الثاني في ذلك الوقت اصطدم بقرار تولي اللورد كرومر معتمدا بريطانيا في مصر ، وكان يعلم الزعيم مصطفى كامل أنه من الصعب الوقوف في هذه القضية بمفرده ، كما أنه آمن بأنه من أجل تحقيق نتائج إيجابية يجب توحيد جميع الأطراف و جميع الصفوف من أجل هدف واحد وهو حصول مصر على الاستقلال و التخلص من الاستعمار و لذلك عمل مصطفى كامل على تقوية علاقته بالخديوي عباس حلمي الثاني حتى لا يكون بمفرده في قضية الاستقلال .
*اقرا ايضا تعبير عن العمل

دور مصطفى كامل في الحياة الثقافية و العلمية في مصر

كما أن الزعيم مصطفى كامل كان له دور بالغ الأهمية في قضية الاستقلال و المناداة بالتخلص من الاحتلال ، إلا أنه لعب دورا هاما أيضا في ميدان الثقافة في مصر و من اجل حصول أبناء الشعب المصري على حقه في التعليم ، و في هذا السياق نجد أن الزعيم مصطفى كامل قام بتأليف العديد من المؤلفات و الكتب و كان أولها يسمى ” القضية الشرقية ” و كان في سياق قضية الاستقلال و يعد من أهم المؤلفات في تاريخ السياسة المصرية .

كما أنه في عام 1900 قام بإصدار جريدة اللواء و كان أشهر أعماله إذ نادى بالتعليم و ذلك لأنه علم أن الشعب المتعلم يكون مدرك لحقوقه و يسهل عليه الحصول عليها أكثر من الشعب الجاهل و لذلك طالب بأهمية حصول أبناء الشعب المصري على التعليم و نادى بربط التعليم بالتربية ، و قام بكتابة العديد من المقالات التي نادى فيها بأهمية التعليم و دعا الشعب بأن يحرص على تعليم أبنائه.

و قام كذلك بالنداء لأهمية إنشاء جامعة مصرية ولبى نداءه العديد من الشخصيات المصرية الهامة من أجل التبرع من أجل إنشاء هذه الجامعة وكان على رأس هذه الشخصيات سعد زغلول و قاسم آمين و حسن بك جمجوم و غيرهم الكثير من الشخصيات المرموقة و الهامة في التاريخ المصري و الذين لبوا نداء مصطفى كامل من أجل إنشاء الجامعة المصرية .

من أهم أقوال مصطفى كامل

و كان للزعيم مصطفى كامل العديد من الكلمات الهامة و التي تظل باقية على مدار التاريخ نتعلم منها و نكتسب منها الخبرات و نتعلم منها الوطنية ، حيث أن الزعيم مصطفى كامل كان شخصية مثابرة يرفض اليأس و الضعف و لذلك نجده يقول عبارته الشهيرة ” لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس ” ، و كان يردد باستمرار مقولة “الأمل هو دليل الحياة والطريق إلى الحرية” كما أنه آمن بأهمية التعليم في الحياة و لذلك نجده يقول ” إني أعتقد أن التعليم بلا تربية عديم الفائدة “.

و من أشهر كلماته التي توضح مدى كراهيته للخضوع للاستعمار يقول ” إن الأمة التي لا تأكل مما تزرع و التي لا تلبس مما لا تصنع هي أمة محكوم عليها بالتبعية والفناء ” و من أشهر كلماته أيضا ” أحرارا في أوطاننا كرماء مع ضيوفنا ” و هكذا قضى الزعيم مصطفى كامل سنوات عمره ينادي باستقلال مصر مع الحفاظ على تبعيتها للدولة العثمانية لأنها دولة الخلافة.

و من أشهر المواقف التي تحسب للزعيم مصطفى كامل موقفه بعد حادثة دنشواي حيث قامت قوات الاحتلال بإعدام العديد من الفلاحين و ذلك بعدما قام أحد الجنود بالاعتداء على فلاحة من أهالي القرية ، و اخذ الزعيم مصطفى كامل يندد بهذه الحادثة و أصدر العديد من المقالات و بعدة لغات حتى يعلم العالم أجمع الوجه القبيح للاستعمار .
تعبير قصير عن مصطفى كامل

اهم اعمال مصطفى كامل باشا

و كانت الحياة العملية للزعيم مصطفى كامل حافلة بالعديد من المهام الكثيرة و الأدوار المتعددة التي لعبها من اجل الوطن و من اجل الحصول على الاستقلال ، ومن أهم أعماله أنه قام بتأسيس الحزب الوطني و كان هذا في عام 1907 ، كما أنه من أهم أعماله أنه تولى رئاسة الحركة الوطنية المصرية.

و في عام 1900 قام الزعيم مصطفى كامل بتأسيس جريدة اللواء المصرية السياسية و التي بث من خلالها العديد من أفكاره التنويرية ، و نلاحظ انه بعد واقعة دنشواي الشهيرة و التي وقعت عام 1906 أن للزعيم مصطفى كامل دور هام وفعال في عزل اللورد كرومر والذي تسبب في هذه الواقعة .

وفاة الزعيم مصطفى كامل

و للأسف لم يعمر الزعيم مصطفى كامل طويلا حيث انه توفي صغير السن ويعد أصغر زعيم وطني في تاريخ مصر ، و كان من أهم الزعماء الذين لعبوا دور هام من اجل الاستقلال و الحصول على الحرية و التخلص من الاحتلال وكان لصوته صدى على مختلف الجهات الداخلية و الخارجية.

حيث أن شهرته وصلت إلى الدول الخارجية و التي كان يعمل على نشر القضية فيها للتعريف بمعاناة الشعب المصري تحت وطأة الاستعمار ، و رحل الزعيم مصطفى كامل بعدما أصيب بمرض السل و فارق الحياة عن عمر يناهز الرابعة والثلاثين في ريعان شبابه و كانت وفاته يوم العاشر من فبراير عام 1908 .

خاتمة عن مصطفى كامل باعث الحركة الوطنية

و مهما تحدثنا عن الزعيم مصطفى كامل فلن نوفيه حقه و نذكر كل ما قام به من أدوار هامة من اجل الوطن ، حيث أن جهوده لم تقتصر فقط على قضية الاستقلال و التصدي للاستعمار و إنما كان يعمل من أجل كافة حقوق الشعب المصري حيث نادى دائما بحق الشعب المصري في الحصول على التعليم الجيد و كان لندائه بإنشاء الجامعة المصرية أهمية قصوى حيث تمت تلبية ندائه عدد كبير من الشخصيات الهامة ، و هكذا قضى الزعيم حياته في النضال و توفي شابا بعد أن ضرب أروع الأمثلة في حب الوطن .

1 1 vote
Article Rating
نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments