موضوع تعبير عن التفاؤل بالعناصر

مقدمة موضوع تعبير عن التفاؤل

موضوع تعبير عن التفاؤل والتشاؤم التفاؤل هو أهم شعور يمتلكه الإنسان ، حيث أن التفاؤل هو ما يمكن الإنسان من استكمال حياته ، و هو الدافع الذي يشعل الحماس في روح الإنسان بحيث يعطيه شيء يحيا و يعيش من أجله ، و  التفاؤل هو ما يمنح الحياة قيمتها الحقيقية حيث أن الإنسان الذي يفقد التفاؤل في الحياة هو أقرب للموت منه للحياة و ذلك لأهمية التفاؤل القصوى.

و التفاؤل هو ما يمنح الإنسان الأمل الذي من أجله يحيا الإنسان و يضيء طريقه من اجل تحقيق ذاته ، حيث أن الأمل هو نتيجة حتمية للتفاؤل و جزا لا يتجزأ عنه ، و الإنسان المتفائل لا يشعر باليأس و لا يشعر بضياع الفرص مهما مر بتجارب غير ناجحة حيث أنه يكون لديه القدرة على النهوض و العمل و معاودة المحاولة مرات متعددة حتى يصل إلى مبتغاه ، كما أن التفاؤل هو ما ينتشل الانسان من أحزانه وهمومه و يخلصه من كل الطاقات السلبية التي قد تتجمع في نفسه نتيجة للظروف التي يمر بها .

و يختلف الإنسان المتفائل عن الإنسان المتشائم في أنه يرى الجمال في الدنيا و لا ينظر للنصف الفارغ من الكوب و إنما هو ينظر للنصف المملوء منه أما الشخص المتشائم فهو دائما لا يرى على السلبيات ولا يرى أي خير في الحياة و لا أي أمل .

المقصود بـالتفاؤل و التشاؤم

و التفاؤل هو التحلي بالطاقة الايجابية و بالنظرة الجيدة لكل أمور الحياة تلك النظرة التي ترى الأمل في كل أمور الحياة حيث ان هناك من ينظر للوردة فيرى لونها الجميل و رائحتها العطرة فهذا شخص يمتلك نظرة جيدة وتتمتع بالتفاؤل و هناك من ينظر للوردة فلا يرى فيها إلا الشوك و هذا هو الشخص المتشائم الذي لا يرى اي شيء جميل في الحياة و دائما لا ينظر إلا إلى الجانب السيئ من كل شيء.

و أما عن التشاؤم فهو التفكير بطريقة سلبية في كل أمور الحياة و في اللغة التشاؤم هو الشر و النحس ، والتشاؤم بعكس التفاؤل تماما حيث ان التفاؤل يمنح الإنسان الأمل و الطاقة الايجابية التي تجعله يقبل على الحياة في أمل و انفتاح أما التشاؤم فهو ما يسلب الفرد إرادته و يجعله لا يرى على السوء و السلبيات في كل شيء مما يعود عليه باليأس و التخلي عن أحلامه و أهدافه لأنه لن يحاول الوصول إليها و ذلك لأنه شخص فاقد للمحاولة و للأمل و ينعكس هذا الأمر على المجتمع بأكمله بحيث تنتشر الطاقة السلبية التي تجعل الجميع عاجزون عن بذل المجهود المطلوب منهم .
*اقرا ايضا موضوع تعبير عن التكنولوجيا سلاح ذو حدين

الأشياء التي تسبب التشاؤم

و هناك العديد من الأسباب التي تكون هى وراء ظهور التشاؤم و انتشار الطاقة السلبية بين المجتمع و الناس ، و من أهم الأسباب التي تؤدي إلى التشاؤم هى ضعف الإيمان بالله سبحانه و تعالى و هذا يتسبب في سخط الإنسان و عدم رضاه بمشيئة الله و عدم تسليم أمره لله و يدفع الإنسان و العياذ بالله إلى الاعتراض على حكم الله و مشيئته و هذا بالطبع نتيجة لضعف الإيمان التي تجعل الإنسان عاجز عن رؤية حكمة الله لأن الله له في كل أمر حكمة بحيث انه قد يكون هذا المر الذي يعترض عليه الإنسان فيه المنفعة له و لكنه لا يدرك هذا.

و من الأسباب التي تكون من عوامل التشاؤم أيضا هى فقد الثقة في كل شيء و الخوف من كل الأشياء المحيطة به و ذلك قد يكون سببه أنه مر بتجربة مخيفة سببت له التشاؤم من كل شيء في الحياة ، و قد يكون التشاؤم ناتج عن الاكتئاب و الظروف النفسية السيئة التي قد يمر بها الإنسان .
موضوع تعبير عن التفاؤل والامل والطموح

التفاؤل أمر من أوامر الدين

و الدين منهج كامل لحياة الإنسان و لم يترك ديننا الإسلام الحنيف أي جزئية من حياة الإنسان غلا و قام بوضع المنهج الذي ينظمها و يحسن منها و لذلك لا نجد اي شيء نافع إلا وأمرنا به الإسلام و حثنا عليه ، و لذلك أكد السلام على أهمية التفاؤل و قيمته الهامة في حياة الإنسان و المجتمع.

و جاءت الكثير من الآيات القرآنية تحث على التحلي بالتفاؤل و الأمل مهما كانت الظروف صعبة و منها قول الله سبحانه و تعالى ” إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ” و هنا يخبرنا ربنا سبحانه و تعالى أن الفرج يأتي مع الابتلاء و يكون تابع له و لكن على الإنسان أن يصبر و ألا ييأس ويقنط من رحمة الله و نجد هذا المعنى في قصة نبي الله يعقوب التي أوردها القرآن إذ يقول ” يا بني اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرين ” و هنا يضرب الله لنا مثالا في الصبر و التفاؤل و عدم فقد الأمل.

و في مواضع أخرى كثيرة من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة نجد الأوامر و الحث على التمسك بالتفاؤل و الأمل لأن الإنسان الغير متفائل قد يشعر باليأس و ينمو لديه سوء ظن بالله و هذا من الأشياء الغير مقبولة بالطبع .
موضوع تعبير عن التفاؤل والتشاؤم بالعناصر

كيفية التحلي بالتفاؤل و الابتعاد عن التشاؤم

و هناك عدة طرق من الممكن أن يتبعها الإنسان حتى يتحلى بالتفاؤل و الأمل و الطاقة الايجابية و يبتعد عن التشاؤم و الطاقة السلبية و ذلك من خلال عدة أشياء يقوم بها ، حيث أنه يجب عليه أن يحرص على تكوين علاقات مع الأشخاص المتفائلين و الذين لديهم العديد من الطاقات الايجابية و الذين يتميزون بالنشاط و الانفتاح على الحياة مع الابتعاد عن الأشخاص المتشائمين و الذين ينشرون الطاقة السلبية و يعززون مشاعر اليأس.

يجب الحرص على القيام بعدد من التمارين الرياضية مع الابتعاد عن حياة العزلة و ذلك لأن هذه التمارين الرياضية تقوي الروح المعنوية لدى الإنسان و تمنحه الثقة في نفسه مع الابتعاد عن حياة العزلة و ذلك لأن العزلة و الابتعاد عن المجتمع يقوي من المشاعر السلبية و يعزز من شعور اليأس و الضعف والخذلان حيث أن الإنسان يكون وحده لا يجد من يسمعه و يشاركه أحزانه.

يجب أن يحرص الإنسان كذلك على التخطيطي الجيد و وضع جميع أهدافه أمام عينيه حتى يكون متذكرها بشكل دائم و هذا يجعله ينسى أي صعوبة يتعرض لها في طريقه مع الحرص على التخطيط الجيد لهذه الأحلام و الأهداف و الاستفادة من تجارب الآخرين ، يجب أيضا أن يحرص الإنسان على قراءة الإنسان و خاصة سورة يوسف لما تحمله من أمثلة و قصص توضح لنا جزاء الصبر و التفاؤل .
موضوع تعبير عن التفاؤل في صنع المستقبل

خاتمة عن اهمية التفاؤل فى صنع المستقبل

و التفاؤل من أهم المشاعر والقيم التي يجب أن يتحلى بها كل إنسان بحيث انه لا يرى اي شيء في الحياة إيجابي أو ذو جدوى إذا كان لا يمتلك قيمة التفاؤل بحيث انه سيكون معرضا لليأس و التشاؤم و كل الطاقات السلبية من هذا القبيل بشكل دائم ، و التفاؤل من الأمور التي أمرنا بها الدين وهذا يدل على مدى أهميته وقيمته العظيمة في استقامة الحياة و في توازنها و لذلك على كل إنسان أن يتحلى بالتفاؤل و يتخلص بشكل دائم من المشاعر السلبية التي قد تعيق طريق حياته .

و التفاؤل يكون حائط صد الذي يقي الإنسان من الصدمات نتيجة المواقف الصعبة التي قد تمر بالإنسان في حياته بحيث تجعله يتقبلها و يرضى بالواقع و يستطيع الجلوس و التفكير في حلول لهذا الظرف الصعب أما الشخص المتشائم فهو لا يرى أي شيء إيجابي و بالتالي فهو سيفقد الأمل مع أول ظرف صعب يمر به و لن يحاول أن يضع حلولا لهذا الموقف.

و لذلك على الجميع أن يتمسكوا بالتفاؤل و يبتعدوا دائما عن مصادر الطاقة السلبية و عن الأشخاص الذين ينشرون هذه الطاقات و التمسك بالأمل بشكل دائم .

نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن