موضوع تعبير عن عيد السويس القومي بالعناصر 2020

مقدمة موضوع تعبير عن عيد السويس القومي

تعبير عن عيد السويس القومي  وعن ابطال المقاومة الشعبية فى السويس 1973 يتم تخصيص يوما خاصا بكل محافظة مصرية و كل مدينة من أجل الاحتفال به عيدا قوميا لها ، و يكون هذا اليوم مناسبة تاريخية مهمة و حدث هام للغاية و ذكرة لها قيمة في تاريخ هذه المحافظة بل و تاريخ مصر بالكامل ، و محافظة السويس من أهم و أشهر محافظات مصر و التي لها تاريخ مهم و مشرف و ممتد لفترات طويلة.

و تحتفل محافظة السويس بالعيد القومي لها كل عام هذا العيد المشتق من يوم عظيم في تاريخ المحافظة بل و تاريخ مصر بالكامل حيث قام اهالي السويس بضرب أروع الأمثلة في التصدي للعدو الإسرائيلي و غلى الاعتداء على أرض مصر في أيام كان كلها تضحيات وتقديم الإنسان كل ما يمتلكه من أجل وطنه بطيب نفس و برضا كامل .

و هذا لان الانسان المصري يعشق تراب وطنه مصر و يدافع عنه لآخر قطرة في دمه و لا يترك يد المعتدي تمتد إلى ذرة من تراب وطنه و لا يرضى أن تطأ قدم العدو شبرا من ارض مصر ، و من خلال الحديث عن عيد السويس القومي نحصل على العبر و الأمثلة الحية و الخالدة على التضحية من أجل الوطن كما نتعرف على شكل الصمود في الظروف الصعبة و كيفية التحمل هذه الظروف و هذا الاعتداء السافر و مواجهته بكل حزم .

التعريف بمحافظة السويس

و محافظة السويس هى إحدى محافظات جمهورية مصر العربية و من المدن الشهيرة للغاية و التي تختالك تاريخ كبير و ممتد للغاية و حافل بالحوادث التاريخية الهامة ،و هى إحدى محافظات القناة و تقع شرقي الدلتا غرب خليج السويس وعلى المدخل الجنوبي لقناة السويس ، وتبلغ مساحة محافظة السويس 10056 كيلو متر مربع .

وتنقسم محافظة السويس إداريا إلى أربعة أحياء و هم السويس و عتاقة و الأربعين و الجناين و الذي به العديد من المساحات المزروعة و فيه نفق الشهيد أحمد حمدي ، و يوجد في محافظة السويس جامعة السويس و التي تضم العديد من الكليات مثل كلية هندسة البترول و كلية التجارة و كلية التعليم الصناعي و يوجد بها المعهد العالي لعلوم الحاسب الآلي و العديد من مراكز التدريب المهني ومعاهد التعليم الأزهري كذلك.

كما أن محافظة السويس غنية بالكثير من الثروات الطبيعية مثل الحجر الجيري والدولوميت و البترول و الفحم كما انها من اكثر المحافظات التي تتميز بالعديد من الأنشطة الاقتصادية المختلفة مثل صناعة و تكرير البترول و مثل صناعة و تعبئة الاسمنت و مثل صناعة الزجاج الدوائي و العديد من الصناعات الخاصة بمجال الغزل و النسيج و العديد من الانشطة الاخرى مثل صيد الأسماك و خدمات التفريغ و الشحن الخاصة بالبضائع المختلفة .
*اقرا ايضا موضوع تعبير عن معالم اسوان 

أهمية محافظة السويس السياحية والاقتصادية

و محافظة السويس من أهم المحافظات التي تتميز بمجالات اقتصادية متعددة كما ذكرنا و الغنية بالعديد من الثروات التي تجعل منها محافظة توفر العديد من المجالات الكثيرة للأستثمار و جذب أنظار المستثمرين واستقطاب العديد من المشاريع الضخمة و التي توفر العديد من فرص العمل و التي توفر الخدمات المختلفة لباقي المحافظات كما أنها تشارك في عملية دفع عجلة التنمية في الوطن و في انتعاش الاقتصاد.

كما ان محافظة السويس أهمية سياحية كبيرة للغاية و يرجع ذلك إلى امتلاكها العديد من المقومات السياحية و امتلاكها العديد من المناطق التي تجذب أنظار السائحين مثل منطقة العين السخنة وهى منطقة مخصصة للترفيه و الخواص العلاجية و من أكثر المناطق التي تجذب الزوار إليها من مصر و من مختلف الدول ، كما أن بها عيون موسى و نفق الشهيد أحمد حمدي و قصر محمد علي و مبنى المساجيري مارتم و قصر للسلطان المملوكي قنصوة الغوري و ميناء بور توفيق.

و كل هذه المقومات مما يجعل محافظة السويس من المحافظات المثالية للاستثمار في العديد من المجالات و إقامة العديد من المشاريع الضخمة مثل الموانئ و مثل مزارع الاستزراع السمكي وإنشاء المجمعات السياحية و المناطق الصناعية الكبرى و كل هذا يجعل من محافظة السويس من أهم محافظات مصر .
تعبير عن عيد السويس القومي ٢٤ أكتوبر

عيد السويس القومي وأسباب اختياره

و تحتفل محافظة السويس المصرية بعيدها القومي في يوم الرابع والعشرين من أكتوبر من كل عام و ذلك لما حدث في هذا اليوم من تضحيات و من مشاركة للمقاومة الشعبية لأهالي محافظة السويس في التصدي لتقدم العدو الاسرائيلي نحو مدينة السويس وذلك في عام 1973 بعدما تعرضت اسرائيل للهزيمة من الجيش المصري أرادت ردت هيبتها أمام العالم و رد اعتبارها من خلال رد القوات المصرية و التي كانت قد عبرت قناة السويس و خط بارليف المانع الترابي الضخم الذي كانت اسرائيل تظن أن المصريين غير قادرين على اجتيازه و بهذا قررت القوات الإسرائيلية التقدم نحو مدينة السويس من أجل فصلها وعزلها عن العاصمة و لكن المقاومة الشعبية تصدت لقوات العدو بكل حزم و قوة.

و في يوم 24 أكتوبر بدأت قوات العدو في دك المدينة بالطائرات والمدافع الثقيلة وذلك من أجل بث الخوف في نفوس الفدائيين وهيئة الأمر بدخول قواتهم ولا حظ الفدائيون أن قوات العدو تتجنب قصف مداخل معينة للمدينة و علموا من ذلك إن قوات العدو تنوي أن تقتحم المدينة من هذه المداخل و لذلك قاموا بتعديل اماكن الكمائن التي كانت منصوب و استطاعوا ان يستبسلون في مواجهة قوات العدو رغم تفوقه بالمعدات و الاسلحة القوية و كانت المعركة شرسة للغاية بين الفدائيين الشجعان و بين قوات العدو .
ابطال المقاومة الشعبية فى السويس

الدروس المستفادة من ذكرى عيد السويس القومي

و من يقرأ عن ذكرى عيد السويس القومي سوف يشعر بالفخر من كل هذا القدر الكبير من التضحيات و الشجاعة التي قاوم بها الفدائيون المصريون قوات العدو و التي كانت تفوقهم و تتميز عنهم بالأسلحة والدبابات والمركبات العسكرية و لكن هذا لم يضعف من قوة و عزيمة الفدائيون المصريون الشجعان ، و نتعلم من هذا الحدث الهام أن المصريون يعشقون تراب بلدانهم و يقدمون أرواحهم فداء لها في رضى تام و سعادة بهذه التضحية.

كما ان من يفكر من الأعداء الذين يتربصون بمصر وشعبها في إلحاق الضرر بها سوف يتوقف طويلا و يعيد النظر أكثر من مرة قبل أن يحاول أن يتخذ خطوة في طريق مهاجمة مصر و شعبها لأنه لن يواجه قوات الجيش والشرطة فقط بل إن الشعب المصري كله يتحول إلى جنود ومقاتلين إذا اقتضت الظروف فهم لا يفرطون في ذرة من تراب الوطن .

كما أننا نتعلم الكثير عن استراتيجيات المقاومة حيث أن المقاومة العشوائية الغير منظمة تكون بلا فائدة و تضيع هباء و لكن المقاومة المنظمة و التي يكون فيها تفكير و استخدام للعقل و استغلال الثغرات العدو تكون ذات فائدة و قيمة و نتائج إيجابية و مؤثرة و تحدث الفارق حتى لو كان العدو يتفوق في العدد والأسلحة إلا أن روح المقاومة تمنح الفدائيون الأفضلية .
بحث عن المقاومة الشعبية خلال حرب 1973

خاتمة تعبير عن عيد السويس القومي ٢٤ أكتوبر

و في نهاية الموضوع يجب ان نقول انه مهما تحدثنا عن محافظة السويس و عن قيمتها التاريخية و عن ما قدمته من أجل الدفاع عن مصر فإنه لن يكفينا مجرد موضوع واحد و ذلك لان محافظة السويس من اعظم واهم محافظات مصر كما أن لها أهمية اقتصادية وسياحية كبيرة ، و عيد السويس القومي هى ذكرى عظيمة و مضيئة في التاريخ المصري الحديث و الذي ضرب مثالا هاما مدى حب المصريين لوطنهم و على مدى تضحيته من أجله وفي سبيل سلامته.

كما أن ما حدث في يوم 24 أكتوبر عام 1973 كان ضربة موجعة للعدو و الذي تكبد خسائر عديدة للغاية من أرواح جنوده و في المعدات العسكرية و الأسلحة التي كان يرغب في استخدامها للسيطرة على مدينة السويس و لكنه اصطدم بمقاومة عنيفة من الفدائيين ، و علينا جميعا ان نتذكر هذا اليوم جيدا و نتعرف على الاحداث العظيمة التي حدثت فيه و تداولها فيما بيننا و نفتخر بها وعلى الدولة أن أن تقوم بتكريم أسماء من شاركوا في المقاومة و الاهتمام بذكراهم و على القنوات الفضائية والوسائل الإعلامية أن تهتم بإبراز هذه الأحداث و تعريف العامة عليها .

نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات

اترك تعليق

  Subscribe  
نبّهني عن