بحث عن الجهاز الهضمي 2020

مقدمة بحث عن الجهاز الهضمي

بحث احياء عن الجهاز الهضمي حيث يتكون جسم الإنسان من مجموعة من الأجهزة التي تتكامل فيما بينها و تعمل معا للقيام بوظائف الجسم بالشكل السليم حتى يتم الحفاظ على صحة الإنسان وسلامة جسده، و من اهم هذه الأجهزة على الإطلاق هو الجهاز الهضمي حيث أن الجهاز الهضمي هو ما يمنح الإنسان الطاقة اللازمة و التي يحصل عليها من الطعام الذي يقوم الجهاز الهضمي بهضمه و استخلاص العناصر المفيدة منها و التخلص من الأجزاء الضارة.

و في هذا البحث سوف نعرض تعريف الجهاز الهضمي أجزاء الجهاز الهضمي و الأعضاء التابعة للجهاز الهضمي و علاقة الجهاز الهضمي بالبكتيريا و طريقة عمل الجهاز الهضمي والأمراض التي يتعرض لها الجهاز الهضمي و كيفية حماية الجهاز الهضمي و حمايته .

تعريف الجهاز الهضمي

الجهاز الهضمي هو أحد أهم أجهزة الجسم و يعرف باللغة الانجليزية ” digestive system ” ، و الجهاز الهضمي هو الجهاز المختص بهضم الطعام و تحويله إلى مواد بسيطة يمكن للجسم امتصاصها و تحويلها إلى طاقة و التخلص من الفضلات التي تنتج عن عملية الهضم.

و يتكون الجهاز الهضمي من القناة الهضمية و التي يكون لها دور كبير في عملية الهضم من خلال الغدد الموجودة فيها و التي تفرز العصارة اللازمة لعملية الهضم و تتكون القناة الهضمية من عدة مكونات تعمل معا مثل الفم و المريء والأمعاء الدقيقة و الأمعاء الغليظة و الغدد الملحقة بالقناة الهضمية مثل الغدد اللعابية و الغدد المعدية الموجودة في بطانة المعدة .
*اقرا ايضا بحث عن علم البيئة الجماعات الحيوية

أجزاء الجهاز الهضمي

و يتكون الجهاز الهضمي من بعض الأعضاء التي تعمل معا في تناغم حتى تتم عملية الهضم بشكل سليم و تبدأ هذه الأعضاء الفم و البلعوم و المريء و المعدة و الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة كما ان الغدد اللعابية و الهضمية و الأسنان واللسان أعضاء تابعة للجهاز الهضمي أيضا.

و تعمل كل هذه الأعضاء معا بشكل متكامل مكونة ما يعرف بالجهاز الهضمي حيث يتم تحويل القطع الكبيرة من الطعام الذي يتناوله الإنسان إلى جزيئات صغيرة بحيث يمكن هضمها وامتصاصها ، و يكون الجهاز الهضمي من الداخل مبطنا بواسطة الغشاء المخاطي و الذي يبطن الفم و الامعاء و المعدة حيث انه يساعد في عملية الهضم من خلال إفراز العديد من الإنزيمات والمواد الهاضمة .
بحث عن الجهاز الهضمي doc

مكونات الجهاز الهضمي

و كما ذكرنا ان الجهاز الهضمي يتكون من عدة أعضاء و هى ، الفم و الذي يتم فيه تقطيع الطعام و طحنه إلى أجزاء صغيرة للغاية و يتم خلط الطعام باللعاب بواسطة اللسان و يتم تحطيم النشويات إلى عدة سكريات بسيطة بسبب إنزيم الأميليز المتواجد في اللعاب ، المريء هو عبارة عن أنبوب عضلي يمتد بين المعدة و البلعوم حيث يقوم المريء بحركة تسمى التمعج و هى عملية انقباض عضلاته حتى يتم السماح للطماع بالوصول إلى المعدة حيث توجد عضلة تسمى العضلة العاصرة و التي تعمل على منع الطعام من العودة إلى الفم مرة أخرى.

المعدة والمعدة أحد أهم مكونات الجهاز الهضمي حيث انه يتم فيها تحطيم الطعام و خلطه و ذلك لأنها تمتلك جدران عضلية قوية و فيها يتم تحويل الطعام إلى معجون او سائل و ذلك بسبب احتوائها على العديد من الإنزيمات والأحماض ، الأمعاء الدقيقة تتكون الأمعاء الدقيقة من ثلاثة أجزاء و هم الإثنى عشر و التي تستمر فى تحطيم وهضم الطعام و الصائم واللفائفي و يتم فيها امتصاص الطعام و تصل الأمعاء الدقيقة إلى طول يبلغ الستة امتار تقريبا.

الأمعاء الغليظة و تنقسم إلى القولون الصاعد أو القولون الهابط والقولون المستعرض والقولون السيني و في الأمعاء الغليظة يتم امتصاص الماء من بقايا الطعام وتحويلها إلى براز صلب حتى يسهل التخلص منه ، المستقيم يقوم بالاحتفاظ بالبراز حتى يرسل إشارات إلى الدماغ عن طريق الانقباض و التقلص للتخلص من البراز ، فتحة الشرج و منها يتم التحكم في خروج البراز حيث ان العضلات العاصرة الداخلية هى ما تمنع خروج البراز أثناء النوم و العضلات العاصرة الخارجية هى ما تجعل الإنسان يتحكم في هذه العملية .

حركة الطعام في الجهاز الهضمي

يتحرك الطعام من الفم إلى المعدة و الأمعاء ، و قد يتساءل البعض عن سبب عدم تحرك الطعام بالعكس و عودته مرة اخرى إلى الفم و سوف نفهم ذلك من خلال آلية حركة الطعام ، حيث أن حركة الطعام تبدأ من خلال تناوله بالفم و تبدأ عملية المضغ و التي تحول الطعام إلى جزيئات صغيرة حتى يكون هضمها سهلا.

ثم يتم بلع الطعام بحيث ينتقل الطعام من الفم إلى البلعوم و إلى المريء حيث توجد العضلة العاصرة التي تمنع عودة الطعام بالعكس مرة أخرى ، ثم يمر الطعام بالحركة الدودية و التي يحدث فيها انقباضات مستمرة بانتظام حتى يتحرك الطعام خلال أجزاء الجهاز الهضمي .

الأعضاء التابعة للجهاز الهضمي

هناك بعض الأعضاء في جسم الإنسان تعتبر تابعة للجهاز الهضمي او ملحقة به ، مثل البنكرياس و الذي يقوم بإفراز العصارات و الإنزيمات التي تعمل على هضم و معالجة الدهون والكربوهيدرات في الأمعاء الدقيقة.

و الكبد الذي يقوم بإفراز العصارة الصفراء التي تساعد في عملية الهضم وتساهم بشكل كبير في عملية امتصاص الغذاء كما أن الكبد يقوم بوظيفة تنقية الدم الذي يعود إليه من الأمعاء الدقيقة ، و المرارة التي تقوم بتخزين العصارة الصفراء التي يقوم الكبد بإفرازه إلى أن تكون الأمعاء الدقيقة في حاجة لها و تقوم المرارة بتمريرها او نقلها عبر القناة الكيسية.
بحث عن الجهاز الهضمي ثاني ثانوي

أمراض الجهاز الهضمي

قد يتعرض الجهاز الهضمي للعديد من الأخطار و الأمراض و التي تظهر لها أعراض واضحة مثل الإمساك او الانتفاخ او ملاحظة وجود دم يخرج مع البراز وعند ملاحظة أي هذه الاعراض على الانسان ان يتوجه للطبيب بشكل مباشر حتى يتعرف على المرض الذي يعاني منه ، و من أمراض الجهاز الهضمي المنتشرة بكثرة ارتجاع المريء أو ما يعرف بالارتجاع المعدي المريئي و الذي يكون عبارة عن ارتجاع أحماض المعدة و ارتدادها إلى المريء و ذلك بسبب ضعف الصمامات التي تفصل المريء عن المعدة و تسبب عودة هذه الأحماض إلى المريء إلى شعور الإنسان بآلام في الصدر وحرقة غير مريحة.

أيضا من أمراض الجهاز الهضمي اليرقان و الذي يحدث بسبب وصول بعض المواد التي تنتج عن أيض العصارة الصفراء من الدم إلى أنسجة الجسم و في أغلب الأحوال يكون السبب في هذا هو انسداد القنوات التي تمر بها العصارة من الكبد إلى الأمعاء أو بسبب أن خلايا الدم الحمراء تتكسر و يسبب اليرقان أي اصفرار الجلد و ابيضاض العين.

ومن أمراض الجهاز الهضمي الالتهاب الرتجي و هو عبارة عن وجود عدة أكياس صغيرة على جدار الأمعاء الغليظة مما قد يؤدي إلى صعوبة في تخلص الجسم من الفضلات ، تليف الكبد وهو من أكثر أمراض الجهاز الهضمي خطورة حيث يتعرض الكبد للتشمع و غالبا يحدث هذا المرض بسبب الإدمان على تناول الكحوليات ، فرط ضغط الدم البابي و هو مرض يحدث بسبب عدم وصول الدم إلى الكبد نتيجة لارتفاع الدم في الأوردة التي تصل بينه و بين القناة الهضمية ما يهدد الكبد.

دوالي المريء و هو من اخطر الأمراض حيث انه قد يؤدي إلى الوفاة لأن احتقان الاوردة في المرئ يجعلها معرضة لخطر التمزق و النزيف ، سرطان القولون و المستقيم و هو ما يحدث بسبب نمو خلايا القولون او المستقيم بشكل غير طبيعي .

كيفية حماية الجهاز الهضمي من الأمراض

و هناك عدة أشياء يجب أن يهتم بها الإنسان حتى يحمي جهازه الهضمي من الأخطار و الأمراض ، يجب أن يتجنب الإنسان الأطعمة المصنعة و التي تحتوي على الدهون المشبعة و الدهون المتقابلة و غيرها من المكونات الغير صحية والتي تسبب اضطرابات الجهاز الهضمي وتؤثر على وجود البكتيريا النافعة في المعدة و تزيد من البكتيريا الضارة ، كما أنه يجب أن يحرص على تناول الأطعمة المفيدة و التي تحتوي على الألياف و التي توجد في البقوليات و المكسرات والخضروات.

الحرص على تناول الاطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل حمض الأوميجا 3 حيث تعمل الدهون الصحية على المساعدة على امتصاص الغذاء كما تقي من الإمساك و توجد في بذور الكتان و الأسماك و المكسرات ، كما أن شرب كمية كافية من السوائل الخالية من الكافيين على مدار اليوم شيء هام للغاية مع تناول الفواكه.

ويجب أن يحرص الإنسان على التخلص من التوتر لأنه قد يؤدي إلى بعض الاضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإمساك و أمراض القولون العصبي ، كما أن مضغ الطعام جيدا من اهم الاشياء التي تساعد على المحافظة على الجهاز الهضمي حيث يمتزج الطعام باللعاب جيدا مما يسهل عملية الهضم على المعدة .
بحث عن الجهاز الهضمي للصف الخامس

طريقة الحفاظ على الجهاز الهضمي

و حتى يحافظ الإنسان على الجهاز الهضمي و يجعله يعمل بشكل سليم دون اضطرابات عليه إتباع بعض الإرشادات ، حيث أنه يجب أن يقوم بتناول الأطعمة الطبيعية و العضوية و الابتعاد عن الأطعمة المصنعة و المشبعة بالدهون الضارة ، كما أن ممارسة الرياضة بشكل يومي من أهم الأشياء التي تعمل على الحفاظ على الجهاز الهضمي و ذلك لان ممارسة الرياضة بشكل منتظم تعمل على تسهيل عملية الهضم.

كما أن الإكثار من السوائل الطبيعية مثل الماء والعصائر الطبيعية تساعد في الحفاظ على الجهاز الهضمي من خلال العمل على الوقاية من الإمساك و عسر الهضم ، كما أن الاعتدال في تناول الوجبات الغذائية من أهم الأشياء التي يجب أن يحرص عليها الإنسان وذلك من خلال تقسيم الغذاء إلى ست وجبات على مدار اليوم بدلا من ثلاث وجبات بحيث أن يحصل الإنسان على كل العناصر الغذائية و لكن بشكل خفيف لأن تناول وجبة واحدة دسمة تكون مرهقة للجهاز الهضمي بشكل كبير.

كما أن الإقلاع عن التدخين يحافظ على الجهاز الهضمي وذلك لأن مادة النيكوتين تعمل على إفراز المواد الحمضية و التي تسبب الحرقة و عدم الارتياح ، و من أهم الأساليب التي يمكن الحفاظ على الجهاز الهضمي من خلالها هى النظافة مثل غسل اليدين قبل الأكل و بعده و غسل الأسنان كذلك .

0 0 vote
Article Rating
نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments