بحث عن التوابع في اللغة العربية كامل 2020

 بحث عن التوابع وانواعها وطرق اعرابها

بحث عن التوابع والاساليب النحوية ويمكن ان يتسخدم كبحث عن التوابع وانواعها وطرق اعرابها  إن اللغة العربية هي لغة  القرآن الكريم لذا فقد كرمها الله على جميع لغات العالم و قد عرفت اللغة العربية كلغة اساسية للعرب فى شبه الجزيرة العربية ؛ و ان اللغة العربية قد عرفت فى داخل شبه الجزيرة العربية و قد كانت اللغة العربية فى وقت الفتوحات الإسلامية هي اللغة الرسمية التى يتم التعامل بها فى المراسلات و فى المعاملات التجارية و غيرها .

علوم اللغة العربية

و اللغة العربية تتكون من عدة علوم يصل عددها الى حوالى 12 علم و هم ” علم النحو ؛ علم الصرف ؛ علم البيان ؛ علم البيان ؛ علم البديع ؛ علم القوافى ؛ علم العروض ؛ علم قوانين القراءة ؛ علم قوانين الكتابة ؛ علم الرسائل والإنشاء و الخطب ؛ علم المحاضرات ” و كل منهما له استخدام معين و العديد من الفوائد و تختلف استخدامات هذه العلوم في حياتنا .
*اقرا ايضا موضوع تعبير عن الزعيم مصطفى كامل  

ما هو علم النحو ؟

إن علم النحو هو أحد علوم اللغة العربية الاثنى عشر ؛ و علم النحو له الكثير من المهام حيث انه يعمل على تنظيم مواضع الجمل و التكرارات الخاصة به و يضم الكثير من قواعد الإعراب المتنوعة .

ان القواعد الاعرابية تتحكم فى المعنى الموضح من الكلمة او من الجملة أو من القطعة او العبارة ؛ و يضم علم النحو عدة أحكام يصل عددها إلى 4 أقسام و هي ” أحكام التأخير ؛ أحكام البناء ؛ احكام الاعراب  ” و الخصائص فى علم النفس تنقسم الى 3 و هم ” خصائص مفعولية ؛ خصائص ابتدائية ؛ خصائص فاعلية ” .

ان السبب فى انتشار علم النحو هو انتشار استخدام اللغة العربية والنطق بها فى جميع البلاد بسبب الفتوحات الاسلامية ؛ و ذلك أدى إلى استخدامها فى القاء الشعر و النثر و القصص و الدواوين و الخطب و الكثير من الاستخدامات الأخرى .

لذا فقد تم وضع قواعد علم النحو المتنوعة و قد تم استخدامها و دراستها على يد الكثير من العلماء المسلمين لكى يقوموا بتعليم الناس كيف يقوموا باستخدام اللغة العربية و النطق بها فى كافة العلوم .
بحث عن التوابع مع المراجع

ما هي التوابع في اللغة العربية ؟

أن التوابع هو أحد فروع علم النحو في اللغة العربية  و هو لفظ متأخر دائما و يكون مقيدا فى علامة اعرابه مع اللفظ المتقدم عليه و يتم تسميته بالمتبوع حيث أن كل من التابع والمتبوع يتفقان في علامة الإعراب ؛ فإن كان المتبوع منصوبا أو مجرورا أو مرفوع أو مجزوما فمن الواجب أن يكون التابع مثله تماما .

أقسام التوابع

و تنقسم التوابع الى 4 انواع و هم ” التوكيد ؛ العطف ؛ البدل ؛ العطف ”

النعت

يتم استخدام النعت فى وصف او توضيح المعلومات الخاصة بالجملة سواء كانت فعلية أو كانت اسمية مثال ” غرد عصفور على الشجرة ” و هذا النوع هو نعت شبه جملة من جار و مجرور و أن النعت ينقسم الى 3 انواع : –

النوع الأول ” النعت شبه جملة ” و ينقسم هذا النوع الى قسمين القسم الاول حيث يتم فيه استخدام الجر و المجرور و أما القسم الثاني فيتم داخله استخدام ظرف المكان او استخدام ظرف الزمان .

النعت السببي

أن النعت السببي وظيفته انه يقوم بوصف شئ متعلق بالموصوف أو المتبوع و ان النعت السببي يكون تابع يقوم بالاتفاق مع منعوته فى شيئين هما : –

” علامة الإعراب ” فإن النعت السببي يقوم باتباع المنعوت وعلامة الإعراب رفعا و نصبا و جرا ؛ ” التعريف و التنكير ” فإن النعت يتوافق مع منعوته في كل من التعريف والتنكير .
بحث عن التوابع والاساليب النحوية

النعت الحقيقي

و هو النوع الاكثر انتشارا و يكون هذا النعت :

” مفرد ” مثل ( قال تعالى : وإن تؤمنوا وتتقوا فلكم أجر عظيم ) .

” شبه الجملة ” الجار والمجرور مثل ( قال تعالى : يريد الله ألا يجعل لهم حظا فى الآخرة ) ؛ ويكون هذا النعت شبه جملة أو ظرف مثل ( استمعت الخطيب فوق المنبر ) .

” جملة اسمية ” مثل ( قرأت كتابا أسلوبه سهل ) ؛ ” جملة فعلية ” مثال ( قال تعالى : ربنا إننا سمعنا مناديا ينادى للايمان ) .

التوكيد

إن التوكيد ينقسم الى نوعان و هما ” التوكيد المعنوى ” و ” التوكيد اللفظى ” و يتم استخدامهما لتوضيح معلومة معينة فى الجملة و على سبيل المثال ( إن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ) و هذا هو التوكيد اللفظى على جملتين .

النوع الاول و هو التوكيد المعنوى و يتم استخدام فيه بعض الجمل مثل ( كلا ؛ كلتا ؛ كل ؛ جميع ؛ نفس ؛ عين ) ؛ والنوع الثانى وهو ما يسمى بالتوكيد اللفظي ويكون بين جملتين مثل المثال السابق أو بين حرفين او اسمين او فعلين .

العطف

و العطف يوجد له 4 اشكال على حسب الاداة التى يتم استخدامها و هم ” بل ؛ لكن ؛ لا ؛ ثم ؛ الواو ؛ لا ؛ الفاء ؛ او ” و يتم استخدام العطف فى حالات الجمع او التخيير او التمييز او التاكيد و يتم تحديد ذلك على حسب نوع اداة العطف المستخدمة فعلى سبيل المثال ( حضر محمد و على ) و قد جاء العطف هنا للجمع و تم بحرف العطف واو .

عطف بيان

و هذا النوع هو تابع قريب من النعت من حيث القيام بإيضاح ما يتبع به إن كان معرفة ؛ و لكن الشرط الأساسي عطف البيان هو ان يكون التابع اوضح مما يقوم باتباعه فإن كان أقل وضوحا منه يكون إعرابه فى هذه الحالة بدل و يخرج من حكم عطف البيان مثال : –

( ذهب صديقي معاذ ) اعراب معاذ هنا يكون بدل لأنه جاء بعد المتبوع و كان اقل فى الوضوح من صديقى ؛ عند القيام بالقلب بين اللفظين فسوف تكون الجملة هنا ( ذهب معاذ صديقي ) و تكون كلمة صديقي هنا عطف بيان لانها واضحة أكثر من المتبوع .

و إن كانت الجملة البدلية فتبقى سليمة إذا ما تم اسقاط عنها البدل او المبدل منه مثل جملة ( جاء محمد الشاعر ) و يصح ان نقول ( جاء محمد ) او ( جاء الشاعر ) و لكن هذا لا يكون جائزا دائما فى عطف البيان مثل جملة ( يا خالد الفاضل ) فان الجملة لا تصح أن تكون ( يا الفاضل ) .
بحث عن التوابع في الكفايات اللغويه

عطف النسق

و هو النوع الثاني من أنواع العطف ومن أحد أنواع التوابع و يكون عطف النسق عندما يتم الفصل بين التابع و المتبوع بحرف من حروف العطف و هم تسعة حروف و عند التفصيل فى هذه الحروف فيظهر أن 6 احرف منها تقوم بالعطف بين التابع و المتبوع فتكون مساوية لهم في الحكم و علامة الإعراب وهذه الحروف هي: –

” الواو ؛ الفاء ؛ حتى ؛ ثم ؛ ام ؛ او ” و الحروف المتبقية فهى تقوم بالعطف بين التابع و المتبوع و لا و لا تكون متساوية فى الحكم و هذه الحروف هى ( بل ؛ لا ؛ لكن ) .

البدل

أن البدل ينقسم الى 3 انواع و هما ” البدل المطابق ؛ البدل البعض من الكل ؛ بدل الاشتمال ” و يتم استخدام البدل فى القيام بإظهار الصفات او القيام بتوضيح معلومة ما أو القيام بتوضيح شئ لفت انتباه الشخص و مثال على ذلك ( كان العصر الفاطمى معظمه عصر رخاء ) و هذا هو بدل بعض من الكل .

تعريف الأساليب النحوية

توجد العديد من الأساليب النحوية و التى تتميز بها اللغة العربية و ان تلك الاساليب تساهم فى منح اللغة رونقا خاصا ومن تلك الأساليب : –

أسلوب النداء

من الممكن تعريف أسلوب النداء بأنه القيام بتوجيه الكلام للمخاطب و على الأغلب يأتي من بعد النداء اما امر او انهى و من اشهر حروف النداء ( يا ؛ أيا ؛ و ؛ هيا ) و يتم استخدام هذه الحروف للنداء البعيد بينما يتم استخدام ( أى ) أو ( أى ) يتم استخدامهم فى النداء القريب و بالتالى يتم تقسيم أسلوب النداء الى حرف النداء و المنادى .

أسلوب الأمر

يتم تعريف اسلوب الامر فى اللغة العربية على انه وجوب فعل المامور و يوجد هذا الأسلوب بكثرة في القرآن الكريم والأمثلة على ذلك قوله تعالى ” فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون ” صدق الله العظيم .

أسلوب الاستغاثة

أن الاستغاثة هي القيام بنداء شخص لمساعدة غيره من خلال استخدام حرف النداء ” يا ” و القيام بزيادة لام مفتوحة بعدها واللام المكسورة لأول المستغاث له .

اسلوب المدح

ان هذا الاسلوب يتم استخدامه للتعبير عن الإعجاب بشخص ما أو بفعل ما وجملة المدح هى جملة انشائية و ان فعل المدح في الجملة يكون فعلا ماضيا و ياتى بعده الفاعل و من ثم الاسم المخصوص بالمدح و من الادوات فى أسلوب المدح ” نعم ؛ و حبذا ” .

أسلوب الذم

من الممكن استخدام أسلوب الذم من أجل التعبير عن عدم الإعجاب بفعل ما أو عدم الإعجاب بشخص ما و هو الشيء المعاكس من المدح و من ضمن ادواته ” لا حبذا ؛ بئس ؛ ساء ” .

أسلوب التحذير

إن أسلوب التحذير يتم استخدامه من أجل القيام تنبيه المخاطب على أمر قد يقع له شرا من ورائه أو القيام بالتنبيه من فعل من الممكن ان يمسه بالسوء .

أسلوب الإغراء

ان اسلوب الاغراء يتم استخدامه للقيام بتشجيع شخص ما لكي يقوم بالفعل الجيد و ان هذا الاسلوب لا يجتمع مع كلمة ” ايا ” لأن هذه الكلمة تفيد التحذير.

1 1 vote
Article Rating
نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments