بحث عن الاتزان مختصر

مقدمة عن الاتزان

تقرير عن الاتزان أن الاتزان هو الاعتدال و التوازن و التوزيع بشكل عادل حتى لا ترجح كافة الميزان عن كفة اخرى ؛ فان الاتزان يعنى تعادل كلا الكفتين فى الثقل الموضوع لكلاهما و لا توجد قاعدة مطلقا لإيجاد أو لخلق الاتزان .

أنواع الاتزان

المحورى

اى انه يوجد قوى متماثلة من كلا الجانبين و يطلق عليه “ توازن سيمتري “ و من خلاله يتم تماثل الجانبين تماثلا تاما و متطابقا مع بعضها البعض حيث أن أحدهما يكون انعكاس لصورة الآخر .
*اقرا ايضا بحث عن التخطيط واهميته

المستتر

و هو النوع من الاتزان التى لا تتوافق بداخله الالوان و الاشكال للعناصر البصرية و لكن بالرغم من هذا فإن القوى تتعادل فى العمل المنجز .
بحث عن الاتزان ثاني ثانوي

الوهمى

يعد أهم نوع فى الاتزان و هو الأكثر تعقيدا و صعوبة من ناحية ان يعطي الكثير من الحرية التى تتطلب الكثير من التحكم و السيطرة للقيام بتحقيق الاتزان الوهمي في داخل عمل يضم مجالا لا نهائي من التنوع .

ما هي أسباب عدم الاتزان ؟

فى العادة يكون هناك العديد من الأسباب التى تؤدى الى عدم الاتزان و هي في الأغلب تكون بعض المشاكل التى تصيب الجهاز المسؤول عن الحفاظ على التوازن داخل الجسم و من اهم الاسباب التى تؤدى الى عدم الاتزان هى : –

وجود مشاكل كبيرة فى الأذن الخارجية و التى تتواجد فى العصب المسئول عن الاتزان و هذا يتسبب فى حدوث الكثير من المشاكل فى عملية السمع مما يؤدى الى ضعف السمع بشكل كبير للغاية ؛ و ان هذا يكون ناتج عن بعض الامراض و منها ( مرض يعرف باسم منير ؛ حدوث التهابات فيروسية من الممكن ان تصيب قوقعة الأذن ) .

كما توجد بعض الامراض الاخرى التى من الممكن ان تؤدى الى ضعف السمع من الممكن أن يكون السبب التهاب في العصب المسئول عن الاتزان و أن هذا الالتهاب من الممكن أن  يحدث بسبب بعض الفيروسات .

و من الممكن أن يؤدى حدوث بعض المشاكل فى الأذن الداخلية المركزية ؛ و ان هذه الأمراض عندما تحدث تتسبب في الإخلال بتوازن الشخص بشكل يكون ملاحظ و يكون لها علاقة مباشرة المخ و المخيخ و جذع المخ .

و كذلك عند وجود خلل فى اجهزة الجسم و الوظائف الخاصة بها و خاصة الاجهزة الرئيسية الموجودة داخل الجسم مثل “ الجهاز الدورى ؛ الجهاز العصبي “ بالاضافة الى ان الاصابة بمرض فقر الدم من الممكن ان يؤدى الى حدوث عدم اتزان ؛ و ايضا مرض السكري ومرض ارتفاع نسبة الكوليسترول فى الدم و ارتفاع ضغط الدم و جميع هذه الاشياء من الممكن ان تكون السبب فى عدم التوازن .

وواحدة من من الأسباب الهامة التى من الممكن ان تؤدى الى عدم الاتزان هي حدوث بعض الخشونة و خصوصا فى فقرات الرقبة ؛ او أن يحدث بعض الخلل في أداء الغدة الدرقية حتى ان كانت بنسبة بسيطة .

و من الممكن ايضا ان يحدث دوار و فقد اتزان غير مرضي اى انه يتسبب فى ان يفقد الشخص توازنه بسبب ان صعد الى بعض المناطق المرتفعة او حتى الدوار الذي يصيب بعض الاشخاص عند ركوبهم في البحر او الجو او وسائل المواصلات المختلفة .

من الممكن أن يفقد الشخص توازنه بسبب انه يعانى من بعض المشاكل النفسية ؛ أو بسبب انه تعرض الى بعض الصدمات النفسية أو حتى المعنوية .
*اقرا ايضا بحث عن مشروع نيوم

ما هو علاج الاتزان ؟

عندما تشعر بعدم الاتزان يجب عليك على الفور ان تقوم بالتوجه الى الطبيب المعالج لو ان هذا الشخص تعرض للدوار بشكل متكرر ؛ فان الطبيب سوف يقوم باجراء الفحوصات مباشرة لكى يتمكن من معرفة المشاكل الرئيسية الهامة لعدم الاتزان ؛ كما يقوم بعمل بعض الفحوصات للاذن و لحاسة السمع و إجراء تحاليل داخل المختبر و ايضا فحوصات للاعصاب و القلب و سوف يقوم بتقديم العلاج المناسب لك يقوم بتقليل و إخفاء آثار عدم الاتزان .
بحث عن الاتزان في جسم الانسان

اهم النصائح عند الاصابة بعدم الاتزان

يوجد بعض النصائح التى من الواجب على الشخص أن يقوم بها واتباعها و منها : –

عندما تشعر بالدوار وعدم الاتزان قم بالتوقف عن السير مباشرة وقم بالتثبيت فى اى شئ بجوارك ؛ و حاول ان تجلس ان كان هناك مكان قريب منك للجلوس .

و ان شعرت بالدوران و عدم الاتزان و انت تقوم بقيادة السيارة فعليك ان تقوم بالتوقف مباشرة وقم بطلب المساعدة بشكل مباشر.

عليك ان كنت تشعر بالدوران بشكل متكرر أن تتوقف عن التدخين وعن تناول الكحوليات و كذلك الاطعمة المالحة ؛ و على الفور قم بالتوجه الى الطبيب .
يمكنك من هنا تحميل بحث عن الاتزان جاهز للطباعه

الاتزان فى الأعمال الفنية و التشكيلية

أن الاتزان هو عبارة عن إحساس غريزي من طبيعة الجاذبية و ان هذا ينشأ عندما يكون الانسان فى وضع معتدل حيث انه يكون متزنا و قائم راسيا على ارضية افقية ؛ و ان الاتزان يعد من الخصائص الاساسية و التى يكون لها دور مهم فى كل أمر مثل “ جماليات التصميم و التلوين “ ؛ حيث انه يحقق شعور بالراحة النفسية و الهدوء عند النظر لها .

إن النفس تسعى لأن تبحث عن هذه العلاقة المتزنة والتي تنشأ عنها تلك الوحدة الجمالية للأشياء و يعد الاتزان واحد من أهم الأسس الفنية التى تكون مرتبطة بالشكل بسبب ما تنتج عنه من علاقة متوازنة بين الألوان و الخطوط و الأشكال فى داخل أى عمل فنى “ و يتوقف الاتزان على تناسق العناصر وكذلك نظامها ضمن إطار التصميم الذي يتم شراؤه .

لكى تقوم بتحقيق الاتزان من الواجب أن تنتاب كل من الخطوط و الأشكال والمساحات ؛ كما تتناسب الخلفية مع كل من الشكل و الفراغ و الارضية فى داخل أى عمل فنى ؛ و بالتالى فان التنظيم يكون مهم فى الأشكال المتماثلة في الحجم لكي تحصل على أبعاد متساوية لمركز التصميم و تقوم بتحقيق التساوى بين جميع الجوانب ؛ ولا يشترط ان تكون كل الوحدات متماثلة لتحقيق التوازن .

الاتزان البصري

أن الاتزان يعد ظاهرة مرتبطة بطبيعة الكون بشكل عام وان نظرت إلى الإنسان في شكله و تركيبه و بنائه فسوف تجده يقوم بتحقيق الاتزان ؛ و ان هذا الامر يشمل كل الكائنات الحية الاخرى مثل الحيوانات و النباتات ؛ و لا توجد قواعد ثابتة لكى تقوم بتحقيق هذا الاتزان فى مجال الفن .

حيث انه فى الفن الامر يرتبط بشعور الفنان و كذلك طريقته فى تناول العناصر اللازمة لإتمام العمل الفنى ؛ و من الممكن القيام بتحقيق هذا التوازن فى هذا العمل من خلال تماثل أو تنوع في الشكل و اللون و الخط و الملمس و غيره من العوامل التشكيلية .

أن الفنان من الواجب عليه أن يقوم بتحقيق الاتزان لأنه يعد أحد أشكال الحياة و لا يعد عملا فنيا و حسب ؛ و يصل الى تحقيق ذلك من خلال إحساسه العميق بالعمل من خلال القيام  بإجراء تنظيم فى العلاقات الأجزاء من عمله ؛ و لا يمكن أن نقوم بتحقيق التوازن من خلال القواعد الصارمة فإنه يتحقق من خلال تعادل القوى المتضادة والتي تكون آتية من أعماق الشعور الغريزي للعمل.

الاتزان الصحى

أن الاتزان للفرد الطبيعي يبدأ عند القيام بعلاج اى مشاكل تكون طارئة عليه فى منطقة الاذن ؛ فان كل الامراض التى تصيب هذا العضو تقوم بالتأثير على توازن الجسم .

عليك القيام بالقضاء على اى اذى يلحق بقوقعة الأذن و يقوم بتسبب التهابات مثل التى تظهر خاصة في وقت الصيف بسبب التعرض للبرد و للمياه المالحة ؛ و كذلك مشاكل الأذن الوسطى .

القيام بعلاج مشكلة الأذن الداخلية المركزية و القيام بعلاج مشكلة الخلل فى الاشارات التى يقوم الاذن بارسالها الى المخ و التى من الممكن ان تتسبب فى عدم التوازن للفرد و أن يتعرض لوعكة صحية أو إلى هبوط مفاجئ .
تقرير عن الاتزان

الاتزان الكيميائي

يطلق مصطلح الاتزان الكيميائي على حالة الاستقرار التى تطرأ على العمليات الكيميائية و بالتحديد على نسبة التفاعلات الكيميائية ؛ أو التساوي فى نسبة تركيز بين المواد المتفاعلة و المواد التى تنتج .

إن هذه الحالة تحدث فى حالة عدم ملاحظة أي تغير من الممكن أن يطرأ على النظام بعد أن تمر فترة زمنية قصيرة من بداية التفاعلات الكيميائية ؛ و ان هذه المعلومات تشير الى ان التوازن الكيميائي يحدث أن تساوت سرعة التفاعل فى الاتجاه المباشر و المعاكس ؛ و لكن لا يقصد بذلك أن تكون قيمة سرعة التفاعل تساوي صفر على الاطلاق .

العوامل التى تؤثر فى الاتزان الكيميائي

نسبة التركيز بالمواد المتفاعلة

أنه عند طغيان مادة متفاعلة أو مادة ناتجة على المادة الاخرى فى العملية التفاعلية لن يقوم بترك أى أثر على القيمة الثابتة و لكنه من الممكن ان يترك اثرا عند زياد أحد العناصر فيتبعه نقصان فى تركيز العنصر الآخر لا مفر .

درجة الحرارة

ان طرا اى ارتفاع فى درجة الحرارة التى تؤثر على التفاعل الكيميائي فإنه سيساهم في تغير اتجاه التفاعل الكيميائي نحو الجهة الاخرى و التى تمتلك القدرة على امتصاص التفاعل الحرارى ؛ و ان العامل الامامى فى التفاعل يكون ماصا للحرارة و ينتج عنه زيادة قيمة ثابت الاتزان .

الضغط

من أكثر العوامل التى لها تأثير في التوازن الكيميائي ؛ حيث أن أثره يظهر على الاتزان و على القيمة الثابتة له وكذلك التفاعلات الكيميائية و بالطبع فإنه سوف ينجم عنها غاز سيقوم بالتأثير على توجيه التفاعل الخاص نحو الاتجاه الذي يقوم بالانخفاض للحجم الخاص للنظام الكيميائي .

إضافة غاز خامل

ان الغاز الخامل يعجز عن القيام باضافة اى تغيير على التفاعل الكيميائي ؛ حيث انه لا يظهر اى تاثير على الاتزان الكيميائي ؛و لكن التأثير يترتب على زيادة معدلات الضغط الكلى فيها .

خاتمة قصيرة عن التوازن

إن التوازن هو من الأمور الموجودة فى حياتنا اليومية و لا يمكننا ملاحظتها إلا عند حدوث الخلل على المستوى الصحي أو البصري أو الفنى أو حتى على المستوى الكيميائي .

0 0 vote
Article Rating
نحن نقوم بالرد على جميع التعليقات
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments